الإثنين 24 يونيو 2024

كل ما تريد معرفته عن تقع جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا في مدينة صنعاء، عاصمة اليمن. تأسست الجامعة في عام 2011، وهي جامعة خاصة تركز على برامج التكنولوجيا والهندسة. تضم الجامعة أربع كليات، تقدم

موقع أيام نيوز

تقع جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا في مدينة صنعاء، عاصمة اليمن. تأسست الجامعة في عام 2011، وهي جامعة خاصة تركز على برامج التكنولوجيا والهندسة. تضم الجامعة أربع كليات، تقدم برامج تعليمية في مختلف المجالات، بما في ذلك:

العلوم الهندسية:

  • كلية الهندسة المدنية
  • كلية الهندسة الكهربائية
  • كلية الهندسة الميكانيكية

العلوم الحاسوبية وتكنولوجيا المعلومات:

  • كلية تقنية المعلومات وعلوم الحاسوب

تسعى جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا إلى تحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تكون:

  • جامعة رائدة في مجال التعليم والبحث العلمي في مجال التكنولوجيا والهندسة، ومساهمًا فاعلًا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في اليمن.

توفر جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا لطلابها فرصًا تعليمية متميزة، من خلال كادرها الأكاديمي المؤهل، ومرافقها التعليمية الحديثة. كما تحرص الجامعة على توفير بيئة تعليمية محفزة لطلابها، من خلال برامجها المتنوعة، والأنشطة الطلابية، والمشاركة المجتمعية.

تلعب جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا دورًا مهمًا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في اليمن. فهي تساهم في إعداد الكوادر البشرية المؤهلة، التي تلبي متطلبات سوق العمل في مجال التكنولوجيا والهندسة. كما تسهم الجامعة في نشر الوعي الثقافي، ودعم البحث العلمي، وتعزيز التنمية المستدامة.

الإنجازات العلمية والبحثية

حققت جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا العديد من الإنجازات العلمية والبحثية في مختلف المجالات. فقد نشرت الجامعة العديد من الأبحاث العلمية في مجلات علمية محكمة، كما شاركت في العديد من المؤتمرات العلمية الدولية. كما حصلت الجامعة على العديد من الجوائز العلمية، منها جائزة التميز العلمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في اليمن.

المشاركة المجتمعية

تحرص جامعة تونتك اليمن الدولية للتكنولوجيا على المشاركة المجتمعية، من خلال برامجها ومشاريعها المختلفة. فتقوم الجامعة بتقديم خدمات تعليمية وصحية واجتماعية للمجتمع المحلي. كما تشارك الجامعة في أنشطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، من خلال شراكاتها مع المؤسسات الحكومية والأهلية.