الجمعة 12 أبريل 2024

قصة سيدنا يعقوب عليه السلام

موقع أيام نيوز

يقول المفسرون : أن سيدنا يعقوب عليه السلام بقي أعمى لمدة أربعين سنة !!
أربعون سنة كان يبكي بالليل والنهار !
شيخ كبير ، وأعمى ، فقد ولديه ، محزون ، ومهموم ، ومكروب يبكي ليلاً ونهاراً ويقول : ﴿ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ﴾

سبحان الله .. هذه الآية لها تأثير كبير في القلب
كان إذا قرأها سيدنا أبو بكر في #صلاة_الفجر يبكي ، فيبكي الناس .
وسيدنا عمر كذلك ، كان إذا قرأ هذه الآية يعرف الناس أنه سيقف ويبكي ، فيبكي الناس .

﴿ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ ﴾

وفي ليلة من الليالي ، كان سيدنا يعقوب في السجود يبكي بكاءً شديداً و يقول : 
 

يا ربّ ، أما ترحم ضعفي ؟



يا ربّ ، أما ترحم شيبتي ؟

يا ربّ ، أما ترحم كِبَر سِنّي ؟

يا ربّ ، أما ترحم ذُلّي ؟

يا ربّ ، أما ترحم فقري ؟

قال تعالى : ﴿ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ ﴾

فأوحى الله إليه : ( يا يعقوب ، وعزتي وجلالي ، وارتفاعي على خلقي ، لو كان يوسف ميتاً لأحييته لك )
ثم جاءته البشرى في اليوم الثاني
فقال : ﴿ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ .

مهما اشتدت عليكم الأزمات
مهما عصفت بكم الهموم
لا تيأسوا من رَوح الله أبداً .

يا ربّ ، نسألك فرحة كفرحة سيدنا يعقوب بولده يوسف