الجمعة 12 أبريل 2024

قصة الشكولاتة السحرية

موقع أيام نيوز

هناك فتاة منذ صغرها تربت على أيدي جدها والذي كان صانعا للشكولاتة بطريقة معينة اخترعها بنفسه كان يحبها حبا شديدا وكان على الدوام يخبرها بأنه على يقين بأن الشكولاتة هي سر سعادة كل من يأكلها ويعشقها تربت هذه الفتاة على معتقدات جدها وعندما كبرت وصارت شابة يافعة افتتحت محلا خاصا بها لصنع الشكولاتة الفاخرة وكانت تعمل معها والدتها وكانت حياتهما غاية في السعادة والمتعة حتى جاءهما إعلان من مالك المكان بأن الإيجار قد ازداد بنسبة 62 بالمائة وهي نسبة غير قانونية كليا.
وبينما كانت تتحدث الفتاة ووالدتها في ماذا سيفعلان مع المالك وهل سيرفعان عليه قضية بسبب الزيادة الغير قانونية إذا بصديقة الفتاة المقربة تأتي إليها للمحل وكانت غاية في السعادة وتعلمها بأنه قد تمت خطبتها وأنها السبب وراء كل ذلك كانت الفتاة غاية في السعادة لأجلها ولكنها كانت لا تعلم كيف أنها السبب وراء خطبة صديقتها فأجابتها دون أن توجه لها سؤالا بأنها أكلت من الشكولاتة الخاصة بها وما إن أنهتها تمنت لو أنها تجد حب حياتها وبالفعل كلها لحظات وإذا بها تجد حب حياتها ماثل أمام عينيها مما جعلها تنشأ منشورا على كل وسائل التواصل الاجتماعية تقص فيه قصتها مع الشكولاتة السحرية.



وعلى النقيض الآخر كان هناك صحفي وقد اشتهر كثيرا في مجال الچريمة وله العديد من اللقاءات مع رجال الشرطة والمجرمين وعندما انتشر المنشور للفتاة عن الشكولاتة السحرية وتأثيرها السحري في إيجاد حبيب العمر المبتغى قررت مديرة الجريدة أن تكون جريدتها أول من تنفرد بالسبق الصحفي مع صانعة الشكولاتة السحرية وأرسلت للصحفي وعندما علم بالأمر استكبر وأعلمها أنه بإمكان أي أحد القيام بهذه المهمة الصغيرة وهنا أعلمته مديرته بأنها مهمة صغيرة بالفعل لذا هو خائڤ من القيام بها وأن عليها أن تجتهد لتقدم بديلا بنفس كفاءته أخذه كمها عنه ومدحها فيه وفي إمكانياته لذلك وافق على المهمة ولكنه لم يكن مقتنعا بداخله عنها ولا يزال يراها مهمة لا تستحقه كليا.
وفي اليوم التالي بينما كان في طريقه لمحل الشكولاتة للتسجيل مع مالكته والتي حظيت بكثير من الأخبار حولها مؤخرا كاد أن يصطدم بسيارته بسيارة أخرى اضطر أن ينزل من سيارته ويعتذر بشدة وكانت الصدفة أنها مالكة المحل كانت تشتري الاحتياجات اللازمة لصنع الشكولاتة الخاصة بها وتعرفا على بعضهما البعض ولكن دون أن يعلم أنها المالكة التي يريد إجراء حديث معها وما إن رآها حتى صار يتحدث عن مالكة المحل وعن الإشاعات الطويلة التي تدور حول الشكولاتة وأنه لا يعتقد في كل ذلك.