الأربعاء 24 أبريل 2024

تُقسم مخلفات الأعمال الزراعية إلى فئتين ما هما

موقع أيام نيوز

تعتبر الزراعة من أهم القطاعات الاقتصادية في العالم، لكنها تلعب دورًا في تلوث البيئة من خلال مخلفاتها.

تُقسم مخلفات الأعمال الزراعية إلى فئتين:

1. مخلفات عضوية:

  • بقايا المحاصيل: مثل قش الأرز، وسيقان الذرة، وأوراق الخضروات.
  • النفايات الحيوانية: مثل روث الحيوانات، ومخلفات المجازر.
  • بقايا الأعلاف: مثل بقايا القمح، والشعير، والذرة.

2. مخلفات غير عضوية:

  • الأسمدة الكيميائية: مثل نترات الأمونيوم، وفوسفات الأمونيوم، وكبريتات البوتاسيوم.
  • المبيدات الحشرية: مثل المبيدات الحشرية، والأعشاب الضارة، ومبيدات الفطريات.
  • البلاستيك: مثل أكياس البذور، وأغطية الصوب الزراعية، وعبوات المبيدات.

تأثيرات مخلفات الأعمال الزراعية على البيئة:

1. تلوث المياه:

  • تسرب الأسمدة والمبيدات الحشرية إلى المياه الجوفية والسطحية، مما يؤدي إلى تلوثها.
  • تسبب النفايات الحيوانية تلوثًا للماء، خاصةً في المناطق التي تُربى فيها الحيوانات بكثافة.

2. تلوث التربة:



  • تراكم بقايا المحاصيل والنفايات الحيوانية على سطح التربة، مما يؤدي إلى تلوثها.
  • الاستخدام المفرط للأسمدة الكيميائية والمبيدات الحشرية، مما يؤدي إلى تدهور خصوبة التربة.

3. انبعاثات غازات الاحتباس الحراري:

  • تتفاعل بعض مخلفات الأعمال الزراعية مع بعضها البعض، مما يؤدي إلى انبعاث غازات الاحتباس الحراري مثل غاز الميثان.
  • حړق بقايا المحاصيل، مما يؤدي إلى انبعاث غازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون.

4. التأثير على التنوع البيولوجي:

  • الاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية، مما يؤدي إلى قتل الحشرات النافعة.
  • تلوث المياه والتربة، مما يؤدي إلى ټدمير موائل الحيوانات والنباتات.

حلول للحد من تأثيرات مخلفات الأعمال الزراعية على البيئة:

  • اعتماد ممارسات الزراعة المستدامة: مثل استخدام الأسمدة العضوية، وتقليل استخدام المبيدات الحشرية، وإدارة النفايات بشكل فعال.
  • دعم المزارعين: من خلال تقديم الدعم المالي والفني لمساعدتهم على اعتماد ممارسات الزراعة المستدامة.
  • توعية المزارعين: بأهمية حماية البيئة والحد من تأثيرات مخلفات الأعمال الزراعية عليها.
  • سن القوانين والتشريعات: التي تُلزم المزارعين باتباع ممارسات الزراعة المستدامة.