الأربعاء 24 أبريل 2024

علامات الحمل قبل الدورة ؟

موقع أيام نيوز

تشعر جميع النساء بمشاعر مماثلة تجاه انتظار الحمل والتوقع له، إذ تبادر المرأة لحساب أيام الدورة الشهرية وتدوين توقيتها بدقة قبل الزواج،بعد الارتباط، تتسع هذه الممارسة لتشمل متابعة أيام التبويض وترقب علامات الحمل إذا تأخرت الدورة عن موعدها أو المؤشرات المبكرة للحمل قبل الدورة بيوم أو يومين،،تختبرالنساء الكثير من الأعراض والعلامات التي قد تسبق الدورة الشهرية

فترات الحمل الثلاث 

 تقسم فترة الحمل إلى ثلاث فترات رئيسية، كل واحدة تمتد لقرابة الثلاثة أشهر: 

  • يعد الثلث الأول من الحمل من الأسبوع الأول حتى الأسبوع الثاني عشر، ويشهد ظهور علامات الحمل الأولية كتغيرات المزاج والإجهاد والغثيان.
  • فيما يشهد الثلث الثاني من الفترة التاسعة والعشرون إلى الأسبوع السادس والعشرون تحسنا في بعض هذه الأعراض، لكن يظهر آخرون مثل كثرة التبول وزيادة دقات القلب عند بذل جهد والشعور بحړقة في المعدة، بالإضافة إلى بداية حركة الجنين وإمكانية معرفة جنسه.
  • الثلث الأخير فيستمر من الأسبوع السابع والعشرين حتى الأربعين، وهي مرحلة يزداد خلالها حجم الجنين وتظهر لدى الأم حالات الألم والتعب، وتجد صعوبة في النوم، مع التحضير في نهايتها للولادة.

علامات الحمل قبل الدورة 

 من علامات الحمل المبكرة الشيوع تأخر الدورة الشهرية، وهو ما يدفع المرأة لعمل فحص الحمل، لكن تختلف العلامات والأعراض من امرأة لأخرى ومن حمل إلى آخر، ومن بين تلك العلامات ما يمكن أن يشير لوقوع الحمل:



  • رصد حالات الڼزف الخفيف: بعض السيدات قد يشهدن ڼزيفا مهبليا طفيفا يعتبر من المؤشرات الأولية للحمل، ينتج ذلك الڼزيف عن التصاق الجنين بجدار الرحم، ويسمى بڼزيف الانغراس، حيث يحدث عموما في الفترة من ستة إلى اثني عشر يوما بعد الإخصاب وقد يترافق مع تشنجات.
  • ظهور أعراض الغثيان: الغثيان هو العرض الثاني الشائع للحمل، غالبا ما يبدأ ما بين الأسبوعين الثاني والثامن وقد يصاحبه القيء أحيانا ويمكن أن يحدث في أي وقت، ولكن يقل مع تقدم الحمل.
  • تغيرات في حجم وحساسية الثدي: يغدو الثدي أكبر حجما ويصبح أكثر حساسية، مع تغميق في لون الهالات المحيطة بالحلمات، هذه التغيرات تعتبر طبيعية وتبدأ في الظهور مبكرا في الحمل.
  • الشعور بالإرهاق والتعب: يبدأ قريبا بعد الأسبوع الأول من الحمل.
  • التعرض لآلام الظهر: تزداد احتمالية هذه الأوجاع مع تقدم فترات الحمل، وعادة ما تحدث بين الأسبوعين 27 و34.
  • تجربة الصداع: يمكن أن ينتج عن التغيرات الهرمونية التي تصاحب الحمل أو نتيجة زيادة تدفق الډم للرأس.
  • الحاجة للتبول بشكل متكرر: هذا العرض شائع وخصوصا بين الأسبوعين السادس والثامن بسبب ضغط الرحم المتزايد على المثانة.
  • تغير الرغبة الغذائية: قد تجد المرأة الحامل نفسها ترغب في تناول أصناف لم تكن تفضلها في ما مضى، وعلى النقيض، قد تشعر بالممانعة تجاه أطعمة كانت محببة إليها قبل أن تصبح حاملا،لم يكتشف العلماء بعد الأسباب المحددة وراء هذه التغيرات، لكن لا يعتبر الأمر خطېرا طالما أن المرأة تحرص على تناول المغذيات الأساسية،يذكر أن هذه الظاهرة قد تصاحب الحامل طيلة أشهر الحمل.
  • التقلبات النفسية: تمر المرأة الحامل بتذبذب في المشاعر خلال فترة الحمل نتيجة التبدلات الهرمونية التي تؤثر على الناقلات العصبية في الدماغ،فتتقلب مشاعرها بين الفرح والاكتئاب أو التوتر، وهو أمر يعتبر جزءا من العملية الطبيعية للحمل،ومع ذلك، إذا استمرت أعراض الاكتئاب لمدة طويلة، يتعين على المرأة الحامل استشارة الطبيب.

 الطرق المتبعة لتأكيد الحمل

 يتسنى التأكد من وجود حمل عن طريق اختبارات الحمل المنزلية التي تعمل على فحص البول للكشف عن هرمون الحمل hCG، يمكن استعمالها بعد غياب الدورة الشهرية مباشرة أو حتى أبكر، ينصح بإعادة التحليل مرتين للتأكد من النتائج بسبب احتمالية وجود مستويات هرمونية منخفضة لا تكتشفها الاختبارات بسهولة، أما التحليل الدموي فيجرى في عيادات الأطباء أو المختبرات ويعتبر دقيق جدا حيث يمكنه الكشف عن مستويات هرمونية قليلة جدا،ومع ذلك يتطلب وقتًا أطول وتكون تكلفته أعلى بالمقارنة مع الاختبارات المنزلية.

وها قد تحدثنا عن مراحل الحمل الثلاث وكذلك الطرق المتبعه للتأكد من الحمل وعلامات الحمل قبل الدورة ومنها التعرض لالام الظهر وكذلك ظهور اعراض الغثيان.