الثلاثاء 16 أبريل 2024

ما هو داء رينود ؟!

موقع أيام نيوز

يرتبط داء رينود ارتباط مباشر بضيق الشرايين المسؤولة عن إمداد الډم في مناطق معينة مثل أصابع اليدين والقدمين والأنف والشفتين والأذن وأجزاء أخرى من الجسم. واكتُشف أن هذا الضيق في الشرايين قد يحدث نتيجة درجات الحرارة المنخفضة أو التعرض للضغوطات النفسية على حدٍ سواء.

فضيق الشرايين يعني قلة إمداد وتدفق الډم في تلك المناطق وبالتالي يتحول لون تلك المناطق للون الأبيض، وفي بعض الحالات للون الأزرق مع الشعور بالوخز والألم لبعض الوقت إلى أن يتحول للون الأحمر الطبيعي بمجرد التدفئة وتدفق الډم بالشكل الطبيعي. وعادة ما تستمر هذه الأعراض لبضع ثوانٍ أو دقائق فقط. وفي بعض الحالات الشديدة والمتقدمة قد تستمر لعدة ساعات.

⇐ ونود الإشارة إلى أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بمرض رينود مقارنة بالرجال!

 

أسباب الإصابة بداء رينود

فلنُفرق في البداية بين نوعين من داء رينود أو بمعني أدق بين مرحلتين منه:



  • رينود الابتدائي – ويُسمى بمرض رينود.
  • رينود الثانوي – ويُطلق عليه متلازمة رينود.

 

أولاً أسباب مرض رينود:

لم يستطع الأطباء حتى الآن الوصول لسبب الإصابة بمرض رينود الابتدائي، فمن الطبيعي كما ذكرنا أن تنكمش الأوعية الدموية الموجودة بالقرب من الجلد عند درجات الحرارة المنخفضة. ولكن في حالة الإصابة بمرض رينود، يكون الانكماش أقوى وأسرع ويظل لوقت أكبر من المعتاد!

وبالرغم من هذا فهو لا يُعد أمراً خطيراً ويكون في الأغلب أكثر شيوعاً من متلازمة رينود (مرحلة متقدمة من المړض كما سنرى) ولا يحتاج إلى أي علاج!

 

ثانياً متلازمة رينود:

في الغالب تحدث الإصابة بمتلازمة رينود بناءً على حالة كامنة أخرى أو مُحفز آخر. وتُصنف متلازمة رينود من المشاكل الصحية الخطېرة، حيث قد يتطور الأمر للإصابة بتقرحات الجلد أو الغرغرينا (أي قطع جزء من الجسم نتيجة مۏت الأنسجة الناجم عن عدم كفاية إمدادات الډم لهذه المنطقة). ويتضمن العلاج في هذه الحالة الأدوية وفي بعض الحالات الشديدة قد يصل الأمر للتدخل الجراحي

 

أما عن الأسباب المُحفزة للإصابة بمتلازمة رينود فتتمثل في:

  • الأمراض التي تُلحق الضرر بالشرايين والأعصاب: تكون مضاعفات بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وتصلب الشرايين، هي