الأحد 16 يونيو 2024

حكاية كان يوجد في أحدى المدارس طالباً ذكي بقلم سمير شريف

موقع أيام نيوز

كان يوجد في أحدى المدارس طالباً ذكي وكان يتمتع بذكاء غير طبيعي ..وكان جميع المعلمين يحبون ذلك الطالب بسبب أخلاقه العالية وأهتمامة في فروض دراساته.

وكان دوماً يحصل على المرتب الأول في المدرسة ..وذات مرة أقاموا منافسة لجميع المدارس ، وطلبوا من كل مدرسة تقدم طالباً للمنافسة ..

فتشاور المعلمين عن من الذي سوف يكون المرشح لهذي المنافسة .وبعد مناقشة وحوار قررا أن يقدموا هذا الطالب الذكي للمنافسة المدرسية ؟

أعلنوا بأن المنافسة سوف تكون بعد موعد الأمتحانات ؟

فكان الطالب متحمساً جداً لهذي المعركة ..وبعد أقتراب موعد الأمتحانات ، أصبح الطالب لا يأتي الى المدرسة. 
تفاجئ المعلمون عن غياب الطالب الغير معتاد. أخبروا المدير عن غياب ذلك الطالب. فڠضب المدير وقال ، لقد رفعنا أسمه للمنافسة ماذا سنفعل الأن يجب أن يكون حاضراً في الموعد و الا سوف نكون أضحوكه بين الملائ ..

سألوا عنه كثيراً ولكن لم يعلم أحداً عنه أي معلومه ..
وذات مرة" ذهب المعلم الذي رشح الطالب للمنافسة. الى مغسلة السيارات فتفاجئ بوجود الطالب هناك وكانت ملابسة متسخه بالزيوت والأتربة" فقال المعلم : اين كنت وماذا تعمل هنا .لقد بحثنا عنك كثيراً

لم يجب الطالب على سوال المعلم وكان مكسوفاً .
فمسك المعلم يد الطالب ثم أجلسه أمامة. ثم قال " أخبرني هل حصل لك شيئ، قول لماذا تركت المدرسة  ؟

فوراً أنفجر الطالب بالبكاء ، ثم قال ؟ .. لقد توفى والدي منذ شهر ولكن هذا لم يفقدني الأمل وثم تابعت التعليم ، ولكن تركت المدرسة حين  شاهدت أمي تعمل خادمة في منزل أحد أصدقائي في الحي من أجل أن تعولنا وتوفر لنا المأكل والراحة  .ولكن صدقني يا معلمي لا أحتمل أن أرى أمي تنظف القمامة وتعمل خادمة في البيوت. وأنا منعت أمي من العمل في البيوت وقررت أن أترك المدرسة. وأعمل لكي أصرف على أمي وأخوتي الصغار ؟

تألم المعلم وشعر بالحزن وتساقطت الدموع أجباري من عيونه..
فقام المعلم بمعانقة الطالب. ثم قال ؟ من اليوم أنت سوف تعود للمدرسة ولن تعمل أبدا. .
فقام المعلم وأخذ الطالب وقام بشراء مواذ غذائية من كل شيئ. وقال له " أني أنتظرك غداً في المدرسة..

وفي اليوم التالي ذهب المعلم وتحدث مع المدير وباقي المعلمين عن قصة الطالب وشرح لهم عن عفته وحزنه على أمة. فأتفق المعلمين بأنهم سوف يصرفون عليه وعلى أسرته وتكفلون بهم ..

وبعد الأنتهاء من الأمتحانات " جاء موعد المنافسة . وبدأ كل الطلاب بالجلوس على مقاعدهم وثم بدأت المنافسة .. فقاموا بأعطاء كل طالب ورقة فيها أسئله وكان معاهم وقت عشرين دقيقة لحل الأسئلة.

لم تمر سوى خمس دقائق .فتوقف الطالب ورفع ورقته وقال" لقد أنتهيت" أندهش كل الحضور. وبعد أنتهاء الوقت المحدد قاموا الحكام لفحص الأجوبة .فتعجبوا من ذكاء الطالب اليتيم. كيف أستطاع حل الأسئلة في غضون خمس دقائق.

ثم أعلنوا عن الفائز بالمركز الأول هو الطالب اليتيم وحصلت المدرسة المسؤوله على الطالب شهادة تقدير وحصل الطالب على الجوائز المالية ؟

اصبح جميع المعلمين فخورون بذلك الطالب ومازالوا يهتمون به حتى تخرج من الجامعة باعلى درجة وحاز على المركز الاول في الجامعة ..ـ..ـ..ـ؟

انتهت القصة ؟ ولكن لم تنتهي القصص هناك المزيد والمزيد من القصص المعبرة والجميله ؛ اذا كنت من عشاق قراءة القصص

اذا اتممت القراءة لا تبخل بوضع اعجاب والتعليق بصلاة على سيدنا محمد  ٱلـلهـم صل وٍْســلـٍٓٓـٓٓم علـے سَيٍٍدنـٍٓـٓآء مْـحًـمـدْ وْ عـَلَئ آلـــهۂ آلّــطيِبــيِن الطــاﺂهرين 🌹