كل ما تريد معرفتة عن رفع الفائدة في البنك المركزي

موقع أيام نيوز

معنى سعر الفائدة

تطلق كلمة سعر الفائدة في عالم المال والاقتصاد على المعيار المالي الذي يحدده المصرف المركزي على إيداعات البنوك التجارية مهما كان أجلها، أي هو العائد المالي الذي سيحصل عليه المستثمر مقابل رأس المال المودع لدى البنوك، ويختلف هذا السعر بناءا على عدة عوامل أهمها  مدة الإيداع المحددة، الفرق بين العرض والطلب، إضافة إلى قيمة المبلغ المقترض و معدل المخاطرة .

معنى رفع الفائدة في البنك المركزي

بات مصطلح رفع سعر الفائدة مؤخرا يراود أذهاننا بشكل كبير لذا يتساءل العديد من الأفراد عن معنى رفع الفائدة في البنك المركزي، وهو مصطلح يشير إلى رفع رفع كلفة الإقراض، كما يرتفع بمقابله العائد المالي على الأموال التي يودعها العملاء في البنوك التجارية، مما يعني انخفاض السيولة في السوق، وذلك يؤثر بالإيجاب على تقليل معدل التضخم ويساهم بكبح تزايده المستمر.

ماذا يحدث لو رفع سعر الفائدة

إن الهدف الأساسي من رفع سعر الفائدة هو امتصاص السيولة المالية من الأسواق، حيث يؤدي قرار رفع سعر الفائدة في البنك المركزي إلى زيادة العبء المالي والفوائد على القروض الجديدة، مما يعني أن الطلب على القروض من قبل عملاء البنوك سيقل بنسبة كبيرة، وذلك بسبب رفع سعر الفائدة من قبل البنوك على من يرغب بالاقتراض، بينما على النقيض الأخر تجد اقبال شديد على الإيداعات المالية في البنوك، وهذا الأمر يساعد على تباطؤ معدل النمو الاقتصادي.



ماذا يعني رفع سعر الفائده ٧٥ نقطه

أعلن المجلس الفيدرالي الأمريكي قبل أشهر قليلة عن رفع معدل أسعار الفائدة بنسبة 75 نقطة أساس، أي من 1.50%، إلى 1.75%، مما يعني زيادة عبئ الإقراض على المعاملة القائمة والجديدة بنسبة 25% عما هو قائم، مما يدفع عملاء البنوك على اتخاذ قرار بتأجيل عمليات الإقتراض وحتى هبوط سعر الفائدة، وهذا يأخذنا أن رفع سعر الفائدة في البنك المركزي هو أفضل أداة مالية لكبح التضخم.

 

توصل الخبراء الاقتصاديون أن رفع الفائدة في البنك المركزي لأي بلد، هو الأداة المالية الأفضل للحد من التضخم الاقتصادي في البلاد وكبحه، فمن خلالها يتم تقليل السيولة النقدية وسحبها من السوق، مما يعمل على رفح أسعار المنتجات، وكل ذلك ينعكس بنتيجة ايجابية على الاقتصاد القومي.