قصة فيلم Last Words 2020

موقع أيام نيوز

رحلة عبر الزمن في عالم ما بعد المروع:

يدور فيلم "Last Words" (الكلمات الأخيرة) لعام 2020، وهو فيلم خيال علمي درامي فرنسي من إخراج جوناثان نوسيتر (Jonathan Nossiter)، حول رحلة شاب في عالم ما بعد المروع يواجه فيه مصير البشرية.

عام 2085: عالم قاتم:

تدور أحداث الفيلم في عام 2085، حيث قضى فيروس قاټل على معظم البشرية.

يعيش أليكس (Alexis Manenti)، وهو شاب في العشرينات من عمره، مع جدته مارثا (Noémie Lvovsky) في مزرعة معزولة.

تُعاني مارثا من مرض عضال، وتعيش أليكس حياة روتينية قاتمة، حيث يقتصر عمله على رعاية جدته وجمع الطعام من المناطق المجاورة.

رحلة بحثًا عن الناجين:

تُصاب مارثا بنوبة قلبية مفاجئة وتوفي، تاركةً أليكس وحيدًا في هذا العالم الخالي من البشر.

يدفع الحزن والوحدة أليكس للانطلاق في رحلة محفوفة بالمخاطر بحثًا عن ناجين آخرين من البشرية.

يُسافر عبر الأراضي القاحلة المدمرة، ويواجه مخاطر طبيعية وبشرية على طول الطريق.



لقاءات وتجارب مُغيّرة:

خلال رحلته، يلتقي أليكس بشخصيات مختلفة، بعضها ودود والبعض الآخر معادٍ.

يتعلم من تجاربه معهم أهمية التعاون والثقة في مواجهة صعوبات الحياة في هذا العالم الجديد.

كما يكتشف أليكس أسرارًا عن ماضيه وماضي البشرية، مما يُغير نظرته للعالم ومكانه فيه.

رحلة داخلية وخارجية:

لا تُعد رحلة أليكس بحثًا عن ناجين فقط، بل رحلة داخلية لاكتشاف ذاته ومكانه في هذا العالم الجديد.

يواجه مخاوفه وشكوكه، ويتعلم كيف يواجه تحديات الحياة بمفرده.

نهاية مفتوحة:

لا يُقدم الفيلم إجابة نهائية حول مصير البشرية أو مصير أليكس.

يترك الفيلم المشاهدين مع تساؤلات حول مستقبل البشرية وقدرة الإنسان على البقاء في أصعب الظروف.

فيلم عميق ومُثير للتأمل:

"Last Words" هو فيلم عميق ومُثير للتأمل يُقدم نظرة فريدة على موضوعات مثل نهاية العالم، والبقاء على قيد الحياة، وقوة الروح الإنسانية.

يُقدم الفيلم أداءً رائعًا من الممثلين، ويُمكنه أن يُلامس قلوب المشاهدين ويُدفعهم إلى التفكير في معنى الحياة وقيمتها.