الإثنين 27 مايو 2024

قصة مسلسل Skam

موقع أيام نيوز

سكام (بالنرويجية: Skam) هو مسلسل تلفزيون نرويجي درامي للواقعية للمراهقين من إبداع يولي أندرسين (Julie Andem). تم بثه على قناة NRK من عام 2015 إلى عام 2017، ويتكون من 4 مواسم و 42 حلقة. يُعدّ "سكام" من أكثر المسلسلات شعبية في التاريخ النرويجي، وقد حظي بإشادة نقدية واسعة لمعالجته الواقعية لحياة المراهقين في النرويج.

تدور أحداث المسلسل حول مجموعة من الطلاب في مدرسة ثانوية في مدينة أوسلو النرويجية. يتناول المسلسل قضايا مختلفة تواجهها المراهقون مثل الهوية الچنسية، و العلاقات الرومانسية، و التنمر، و إدمان المخډرات، و الصحة العقلية، و الضغوط الاجتماعية.

ما يميز المسلسل:

  • استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي: يتم بث المسلسل عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل متزامن مع أحداثه، حيث تُنشر مقاطع فيديو ورسائل نصية وصور تُظهر حياة الشخصيات اليومية. يُتيح ذلك للمشاهدين الشعور بأنهم جزء من عالم المسلسل والتفاعل مع الشخصيات.
  • تركيزه على شخصيات مختلفة: في كل موسم، يركز المسلسل على شخصية واحدة ويُسلط الضوء على مشاكلها وتجاربها. يُتيح ذلك للمشاهدين التعاطف مع الشخصيات المختلفة وفهم وجهة نظرهم.
  • معالجته الواقعية للمواضيع: يُقدم المسلسل صورة واقعية لحياة المراهقين، دون تزييف أو تهوين من مشاكلهم. يُساعد ذلك على نشر الوعي حول هذه القضايا وتشجيع المراهقين على طلب المساعدة إذا لزم الأمر.

نال المسلسل إشادة نقدية واسعة لعدة أسباب:



  • أسلوبه الإبداعي: يُستخدم في المسلسل تقنيات تصويرية وموسيقية حديثة تجذب انتباه المراهقين.
  • أداء الممثلين: أداء الممثلين مقنع وواقعي، مما يُضفي على المسلسل مصداقية كبيرة.
  • معالجته للمواضيع: يُناقش المسلسل مواضيع مهمة بطريقة حساسة وذكية، مما يُساعد على إثارة نقاشات مفتوحة بين المراهقين والبالغين.
  • تأثيره على المجتمع: ساهم المسلسل في تغيير بعض القوالب النمطية عن المراهقين، ونشر الوعي حول قضايا مهمة مثل الصحة العقلية والتنمر.

هل يستحق المسلسل المشاهدة؟

نعم، بالتأكيد. إذا كنت تبحث عن مسلسل مراهقين واقعي ومُؤثر، يتناول مواضيع مهمة بطريقة إبداعية، فإن Skam خيار رائع لك. يُعدّ هذا المسلسل من أفضل المسلسلات النرويجية على الإطلاق، وقد حظي بشعبية كبيرة بين مختلف الفئات العمرية.

ملاحظة:

  • يتوفر المسلسل مدبلجًا إلى العربية على منصة Netflix.
  • تم تحويل المسلسل إلى نسخ محلية في العديد من البلدان، بما في ذلك فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة.
  • تم تحويل المسلسل إلى فيلم سينمائي عام 2018.