الإثنين 27 مايو 2024

أصغر دولة في العالم الفاتيكان، إمبراطورية صغيرة ذات تأثير هائل

موقع أيام نيوز

هل تساءلت يومًا عن أصغر دولة في العالم؟ إنها ليست جزيرة نائية أو قرية معزولة، بل هي الفاتيكان، ذلك الكيان الديني الصغير الذي يُمارس تأثيرًا هائلًا على المسرح العالمي.

في هذه المقالة، سنلقي الضوء على الفاتيكان، أصغر دولة في العالم، ونستكشف بعض الحقائق المٹيرة للاهتمام حولها:

حجم الفاتيكان:

  • تبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كيلومتر مربع فقط، مما يجعلها أصغر دولة في العالم من حيث المساحة.
  • تقع الفاتيكان داخل مدينة روما، إيطاليا، وهي محاطة بالكامل بالأسوار.
  • يبلغ عدد سكان الفاتيكان حوالي 825 نسمة، مما يجعلها أيضًا أصغر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

تاريخ الفاتيكان:

  • تأسست الفاتيكان عام 1929 باتفاقية اللاثران بين الكرسي الرسولي وإيطاليا.
  • تم إنشاء الفاتيكان كملاذ آمن للبابا والكرسي الرسولي، بعد توحيد إيطاليا عام 1861.
  • يُعد الفاتيكان مركز الكنيسة الكاثوليكية، ويضم العديد من المعالم الدينية والتاريخية الهامة، مثل كاتدرائية القديس بطرس.

حكومة الفاتيكان:



  • يُحكم الفاتيكان من قبل البابا، وهو رأس الكنيسة الكاثوليكية.
  • يُساعد البابا في حكم الفاتيكان مجمع الكرادلة، وهو مجموعة من كبار رجال الدين الكاثوليك.
  • يُعد الفاتيكان دولة ثيوقراطية، حيث يُطبق القانون الديني على جميع مواطنيه.

لماذا تُعد الفاتيكان دولة مهمة؟

  • على الرغم من صغر حجمها، إلا أن الفاتيكان تُعد دولة مهمة للغاية على المستوى العالمي.
  • تُعد الفاتيكان المركز الروحي للكنيسة الكاثوليكية، التي تضم أكثر من 1.3 مليار شخص حول العالم.
  • للفاتيكان تأثير كبير على القضايا الأخلاقية والاجتماعية والسياسية على المستوى الدولي.
  • تُعد الفاتيكان وجهة سياحية شهيرة، حيث تجذب ملايين الزوار سنويًا لزيارة معالمها الدينية والتاريخية.

حقائق مٹيرة للاهتمام حول الفاتيكان:

  • يُعد الفاتيكان الدولة الوحيدة في العالم التي لا تمتلك مطارًا أو جيشًا.
  • يُصدر الفاتيكان طوابعه الخاصة وعملته المعدنية الخاصة، وهي اليورو الفاتيكاني.
  • يُعد الفاتيكان موطنًا لعدد من المتاحف والمكتبات ذات الشهرة العالمية.
  • يتميز الفاتيكان بحدائقه الجميلة والعديد من الأعمال الفنية الرائعة.

خاتمة:

الفاتيكان، على الرغم من صغر حجمها، تُعد دولة فريدة من نوعها تُمارس تأثيرًا هائلًا على العالم.

فهم تاريخها وحكومتها وأهميتها يُساعدنا على تقدير دورها في الشؤون الدولية والثقافية.