الخميس 18 يوليو 2024

قصة واحد دخل سوبرماركت يشتري شوية حاجات

موقع أيام نيوز

واحد دخل سوبرماركت يشتري شوية حاجات
فلفت انتباهه إمرأة كبيرة تتبعه أينما ذهب
فتوقف قليلا ثم نظر إليها
وقال لها : أي خدمة يا حاجة...؟
قالت له : لا أبدا أنا آسفة
لكنك تشبه إبني المټوفي كثيرا
كلما أنظر إليك أشعر أنك هو
حتي كلمة {أمي} بتريح قلبي راحة لا توصف
قال لها : لا تحزني يا أمي هذه سنة الحياة
بدأت عيناها تدمع فقد أثرت فيها كلماته
فقالت له وهي متجهة ناحية الباب
ممكن أطلب منك طلب يا بني
ممكن تناديتي " امي " للمرة الأخيرة.؟؟
فدمعت عيناه وقال بصوت عالي " أمي "
فاتجهت ناحية الباب ولم تلتفت إليه

فناداها بصوت أعلي أمي أمي أمي
فالتفتت إليه وودعته بيدها !!!
تأثر الشاب كثيراً بهذا الموقف ودمعت عيناه

ولم يستطع استكمال مشترياته
واتجه نحو الباب ليدفع الحساب
فقال له المحاسب إنت حسابك ١٥٠ جنيه
وأمك حسابها ٥٠٠٠ جنيه
قال الشاب : مين امي ؟
قال المحاسب : اللي كنت بتناديها حالا أمي أمي
وهي خارجة قالت لي ابني هيدفع الحساب
بيقولك من بعد الموقف ده
حتى أمه الحقيقية بقي يقولها : يا خالتي ...