الإثنين 17 يونيو 2024

قصة عن الصدق

موقع أيام نيوز

كان هناك قرية صغيرة تقع على تلال خضراء، حيث السماء صافية والأنهار تجري بين الوديان. في هذه القرية، عاش شاب يُدعى عمران، معروف بين الناس بأمانته وصدقه. كان يعمل عمران في متجر صغير لبيع الأقمشة، وقد كان محبوبًا من الجميع لصدقه وإخلاصه في العمل.

ذات يوم، جاءت امرأة عجوز إلى المتجر لشراء قطعة قماش لصنع ثوب جديد لحفيدها. وبينما كانت العجوز تفاوض عمران على السعر، أسقطت بطريق الخطأ محفظتها دون أن تلاحظ. رآها عمران وأسرع لإعادتها إليها، لكن العجوز كانت قد غادرت المتجر بالفعل.

قرر عمران البحث عن العجوز في القرية لإعادة المحفظة. بعد ساعات من البحث، وجدها أخيرًا وأعاد إليها محفظتها. كانت العجوز ممتنة للغاية وأخبرت الجميع في القرية عن أمانة عمران وصدقه.

منذ ذلك اليوم، أصبح عمران معروفًا في القرية كرمز للصدق والأمانة. وجد الناس في قصته درسًا قيمًا عن أهمية الصدق وكيف يمكن أن يغير حتى الأعمال الصغيرة حياة الناس للأفضل. وبفضل صدقه، لم يكتسب عمران فقط احترام ومحبة أهل القرية، بل كان مصدر إلهام للجميع ليكونوا صادقين وأمناء في تعاملاتهم اليومية.