الثلاثاء 21 مايو 2024

قصة أحلام صغيرة

موقع أيام نيوز

كان هناك صبي صغير اسمه عمر، كان يحلم بأن يكون طاهيًا كبيرًا. كان عمر يحب الطبخ منذ أن كان صغيرًا، وكان دائمًا يساعد أمه في المطبخ.

عندما كان عمر في الثانية عشرة من عمره، تم تشخيصه بحساسية القمح. كان عمر حزينًا للغاية، لأنه كان يعلم أن حساسية القمح ستجعل من الصعب عليه تحقيق حلمه.

قرر عمر أن لا يتخلى عن حلمه. بدأ في البحث عن طرق لطهي الطعام خالٍ من الغلوتين. تعلم كيفية صنع الخبز والمعكرونة والكعك وغيرها من الأطباق اللذيذة.



عندما كان عمر في السادسة عشرة من عمره، تقدم بطلب للحصول على ۏظيفة في مطعم فرنسي شهير. كان عمر قلقًا بشأن أن يرفضه صاحب المطعم بسبب حساسيته من القمح، لكنه كان مصممًا على المحاولة.

فاجأ عمر صاحب المطعم بمهارته في الطهي. أعجب صاحب المطعم بطعام عمر، ووافق على منحه الۏظيفة.

أصبح عمر طاهيًا كبيرًا في المطعم الفرنسي، وأصبح مشهورًا بطعامه اللذيذ الخالي من الغلوتين. أثبت عمر أن حساسية القمح لا يمكن أن تمنعه ​​من تحقيق حلمه.

الرسالة:

لا تسمح للعقبات في حياتك أن تقف في طريق أحلامك. إذا كنت تؤمن بنفسك، فيمكنك تحقيق أي شيء.